القائمة الرئيسية

الصفحات

سرطانات الانف والاذن والحنجرة ولمحة عامة عن هذه الأمراض

 سرطانات الانف والاذن والحنجرة تصيب عدد ليس بالقليل من الناس، حيث أنه في الولايات المتحدة الأمريكية يتم إصابة حوالي 60 ألف شخص بهذه السرطانات بشكل سنوي.

سرطانات الانف والاذن والحنجرة


تنتشر هذه الأمراض في الذكور بنسبة أكبر من الإناث، إلا أنه في الفترات الأخيرة بدأت أعداد الإصابات في الإناث ترتفع وذلك بسبب ارتفاع نسبة المدخنين بين النساء.

تصيب هذه السرطانات كبار السن بنسبة أكبر خاصة الذين تتراوح أعمارهم ما بين الخمسون والسبعون، ولكن زادت نسب الإصابة ما بين الشباب أيضا في الفترات الأخيرة.

يتم تصنيف هذه الأمراض ضمن باب واحد وذلك نظرا لأوجه التشابه المتعددة بينها حيث أن معظم تلك السرطانات من النوع الحرشفي أي تحدث وتتطور في الخلايا الحرشفية، كما أن التدخين من العوامل المشتركة أيضا كمسبب وعامل أساسي للخطورة في الإصابة بهذه السرطانات.

سرطانات الانف والاذن والحنجرة

هناك بعض المواقع التي يحدث فيها سرطان الانف والاذن والحنجرة بنسبة أكبر من غيرها، ومن بينها ما يلي:

  • التجويف الفموي ومكوناته مثل الحنك الصلب وقاع الفم وكذلك اللسان.
  • الحنجرة.
  • قاعدة اللسان والجزء الرخو من سقف الحلق وكذلك قاعدة اللسان.

وهناك بعض المواقع الأخرى التي تحدث فيها سرطانات الانف والاذن والحنجرة ولكنها أقل شيوعا مما تم ذكره، وذلك مثل الغدد اللعابية والجزء السفلي والعلوي من الحلق وكذلك المجاري الأنفية والفراغات العظمية المتواجدة حول الأنف.

اعراض سرطانات الانف والاذن والحنجرة

اعراض سرطان الانف والاذن والحنجرة تختلف باختلاف المكان الذي يحدث فيه السرطان، ولكن هناك بعض الأعراض الشائعة الاي تحدث في معظم في في هذه المنطقة وتتمثل تلك الأعراض في التالي:

  • بحة في الصوت.
  • حدوث كتلة أو ورم في الرقبة.
  • صعوبة في البلع تساهم بشكل اساسي في خسارة الوزن.
  • قرح في الفم بشكل متكرر.

هناك بعض السرطانات الفموية التي قد لا يشعر المصابين بها بأي أعراض في بداية الأمر، ولكن قد يكون من الممكن رؤيتها أو التحسس بها من قب ل الطبيب المعالج عن طريق بعض الادوات مثل الأنبوب الفموي وغيرها.

هنا أكون قد تحدثت عن أعراض سرطان الأنف والحنجرة، وفي موضوعات أخرى ستتعرف على أعراض كل نوع من السرطانات حيث سأتحدث عن أعراض سرطان البلعوم المبكرة وغيرها.

تشخيص سرطانات الانف والاذن والحنجرة

يتم تشخيص سرطانات وأورام الأنف والأذن والحنجرة بالطرق التالية:

  • الفحص السريري من قبل الطبيب.
  • التنظير الداخلي.
  • إجراء خزعة من أجل فحصها.

هناك بعض اختبارات التصوير التي يتم الاعتماد عليها في التعرف على مرحلة السرطان، حيث أن معرفة مرحلة السرطان ومدى انتشاره هو أمر هام للغاية من أجل تحديد العلاج المناسب له.

يختلف ناتج أو مآل سرطانات الانف والاذن والحنجرة بشكل كبير طبقا لنوع السرطان أو موقعه، ولكن بشكل عام كلما تم اكتشاف المرض مبكرا فإن فرصه في العلاج تكون أفضل بكثير.

الوقاية من سرطانات الانف والاذن والحنجرة

يتساءل الكثير من الناس هل سرطان الأنف قاتل؟ هل سرطان الحلق خطير؟ وغيرها من الأسئلة.

ما رأيك أن تتجاوز تساؤل هل سرطان الحلق قاتل وتنتقل للسؤال الأهم ألا وهو كيفية الوقاية من كل هذه السرطانات التي تتعلق بالأنف والأذن والحنجرة، وذلك لكي تتمكن من تجنب عوامل الخطر وبالتالي حماية نفسك من الإصابة بها.

من أهم طرق الوقاية الابتعاد عن التدخين نهائيا وكذلك الابتعاد عن تناول الكحوليات حيث أنها تعد من أبرز عوامل الخطورة، كما يوجد أيضا بعض انواع السرطانات التي تتسبب فيها فيروسات معينة مثل فيروس الورم الحليمي البشري ولذا فإن تناول اللقاحات المضادة لهذه الفيروسات يعد وسيلة فعالة للوقاية من السرطانات التي تسببها.

علاج سرطانات الانف والاذن والحنجرة

يتم العلاج بناء على بعض العوامل مثل موقع السرطان وكذلك مرحلته ومدى انتشاره وغيرها من العوامل الأخرى، ولكن بشكل عام يوجد 3 طرق مختلفة للعلاج:

  1. العلاج الجراحي والإشعاعي وهذا يعد الخيار الأفضل والأكثر استخداما في سرطانات الانف والاذن والحنجرة.
  2. العلاج الكيميائي قد يتم اللجوء إليه في بعض الأحيان.
  3. المعالجة التلطيفية وذلك من أجل تخفيف الأعراض وتسكين الآلام التي يعاني منها المريض، فالمقصود من هذا العلاج ليس علاج السرطان وإنما التخفيف على المريض.

هذا حديث شامل عن ونبذة عامة عن سرطانات الانف والاذن والحنجرة وفي الموقع تجد مقالات منفصلة لكل نوع من هذه السرطانات مثل ورم البلعوم الأنفي الحميد وغيرها، كما سنرد على بعض المقولات مثل علاج سرطان الانف بالاعشاب و علاج سرطان البلعوم الانفي بالاعشاب وغيرها.

إذا كان لديك أي سؤال آخر بخصوص هذا الموضوع أو أي مرض في تخصص الأنف والأذن والحنجرة فأنا دكتور أحمد عبدالهادي في خدمتكم للرد على جميع الأسئلة، ويسرني تقديم المساعدة في أي وقت، وانتظروا العديد من الخدمات الطبية والمقالات التي تساعدكم كثيرا في فهم هذا التخصص الطبي بشكل كبير.

بقلم الدكتور أحمد عبدالهادي علي.

المصادر:

reaction:

تعليقات